الهلال الأحمر اليمني يعتمد 20 غرفة إسعافية لـ 20 مدرسة بتعز


صنعاء - عادل ثامر - قدمت "جمعية الهلال الأحمر اليمني" فرع صنعاء 30 غرفة إسعافيه لـ 30 مدرسة في أمانة العاصمة ضمن مناطق تعليمية متضررة وهي "الثورة - معين - شعوب" ضمن أنشطة مشروع التأهب التكاملي لمواجهة آثار النزاعات بدعم من الحكومة الألمانية.

وأوضحت مدير مشروع التأهب التكاملي لمواجهة آثار النزاعات بجمعية الهلال الإحمر اليمني المهندسة "ريم السقاف" أن المشروع ‘أستهدف 30 مدرسة بأمانة العاصمة تم إختيارها ضمن المناطق التعليمية المتضررة من الأحداث بالتعاون والتنسيق مع مكتب الصحة المدرسية بوزارة التربية.

وأكدت السقاف أن مشروع التأهب التكاملي لمواجهة آثار النزاعات بدأ في نهاية 2012م قدم العديد من الأنشطة في 12 مدرسة في أمانة العاصمة ومحافظة تعز واليوم يقدم 50 غرفة إسعافيه منها 30 لأمانة العاصمة و 20 لمحافظة تعز ستقدم خلال الأيام القادمة بدعم من الحكومة الألمانية.

وكان وكيل وزارة التربية والتعليم "علي الحيمي" أكد في حفل التدشين الذي أقيم في مدرسة "البتول" بصنعاء أن وزارتي الصحة والتربية والتعليم بالتنسيق مع أمانه العاصمة بدأت العام الماضي بتشكيل لجنة مشتركة لإيلاء طلاب المدارس العناية والإشراف الصحي المناسب وتم إفتتاح المشروع في 24 مدرسة وإخضاع طلابها للكشف المدرسي.

وأضاف الحيمي إن طلاب وطالبات المدارس هم الإستثمار الحقيقي للوطن ويجب ايلائهم الإهتمام والعمل على كل ما يوفر لهم التعليم والسلام والإستقرار الذي يؤهلهم لبناء اليمن الجديد.