مركز تعز لحقوق الإنسان يعقد جلستة الحوارية حول الدستور والفيدرالية والكوتا


صنعاء - ثريا دماج - عقد مركز تعز لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2014 في العاصمة صنعاء الجلسة الحوارية والتوعوية الموسعة حول الدستور والفيدرالية والكوتا بمشاركة أربعين مشارك ومشاركة من طلاب الجامعات ومنظمات المجتمع المدني والإعلاميين.

وفي إفتتاح اللقاء شدد الأستاذ "شكيب عثمان" نائب مدير مشروع "إستجابة" في اليمن على أهمية تنفيذ مخرجات الحوار الوطني باعتبارها المخرج الوحيد والآمن لليمن, مضيفاً أن الدستور القادم كفيل بحل معادلة الثروة والسلطة التي تسببت بالصراعات خلال فترة العقود الماضية, مشيراً إلى أهمية عقد مثل هذه اللقاءات الحوارية والتوعوية لمعرفة الدستور القادم و نظامي الفيدرالية والكوتا.

وفي ختام الإفتتاح في كلمته أكد نائب مدير مشروع إستجابة أن دستور الدولة الإتحادية هو الطريق الوحيد الذي سيخرجنا من عنق الزجاجة.

الى ذلك أكد "إبراهيم الجبري" منسق المشاركة المجتمعية في الأمانة العامة للحوار الوطني أن لا علاقة لما يحدث اليوم في الواقع اليمني بمخرجات الحوار الوطني, مؤكداً أن ما يحدث من صراعات ليس سوى صراع مصالح بين مراكز القوى النافذة في البلاد.

من جانبه أكد الأستاذ "نبيل الصلوي" رئيس مركز تعز لحقوق الإنسان أن الجلسة تاتي في إطار أنشطة مشروع أعرف دستورك الذي ينفذه المركز ويهدف الى توعية الشباب بالدستور وأهميته ونظامي الفيدرالية والكوتا.