مسيرة شبابية بتعز لرفض المليشيات المسلحة وإبعاد المدينة عن الصراع


تعز - وفاء المطري - نفذ في مدينة تعز مسيرة للشباب أنطلقت من أمام مكتب التربية والتعليم ووصولاً إلى أمام مبنى المحافظة في شارع جمال وسط المدينة لرفض تواجد المليشيات المسلحة في المدينة والتأكيد على سلمية ومدنية تعز وإبعادها عن الصراعات وكذا مساندة الإتفاق المبرم بين مختلف التكوينات والأطياف السياسية للحفاظ على سلمية المدينة.

وخلال المسيرة الإحتجاجية رفع المتظاهرون شعارات أكدوا على مساندة الأمن والجيش للحفاظ على الإستقرار والأمن والمدنية والتأكيد على إضلاع الجيش والأمن بدورهما في حفظ أمن المدنية والقبض على القتلة والمجرمين ورفض تواجد المليشيات المسلحة.

وصدر عن المسيرة الشبابية بيان جاء فيه: إن شباب وشابات تعز وهم يرون تلك المستجدات المليئة بالإحداث التي أستفزت مشاعرهم وهزت ضمائرهم تنادوا إمام ذلك ليكون لهم موقف وطني تجاه محافظتهم الحالمة تعز بهدف تجنيبها تلك المآسي والمشاكل التي تمثلها المليشيات المسلحة في هذه المحافظة أو تلك.

ودعا البيان مختلف التكوينات والأطياف السياسية والإجتماعية للوقوف صفاً واحداً للحفاظ على مدنية تعز والرفض التام لأي مليشيات مسلحة من إي جهة كانت وتحت أي ذريعة مطالبين السلطة المحلية والأجهزه الأمنية تحمل مسؤوليتها وأداء واجبها في حفظ الأمن والإستقرار وملاحقة القتلة والجناة.

وأكد الشباب في البيان مساندة الإتفاق الذي تم يوم الخميس الماضي في ديوان عام محافظة تعز بحضور السلطة المحلية وقيادة المنطقة العسكرية الرابعة ومختلف القوة السياسية والإجتماعية والمكونات الأخرى والذي يعتبر موقفاً مسؤولاً ومشرف لأبناء تعز, كما حيوا خلال البيان المواقف الشجاعة لقيادة المنطقة العسكرية الرابعة واللجنة الأمنية والتي أعلنت قيامها بدورها الدستوري والأخلاقي والمهني في حماية أمن وإستقرار المحافظة, مؤكدين بأنهم لن يقبلوا أي خروقات لما تم الإتفاق عليه من أي جهة كانت وسيكونوا أداة رقابية فاعلة عن كثب لكافة الإحداث بالمحافظة.