محافظ تعز "شوقي": جميعنا في سفينة واحدة ويجب عدم الإنجرار إلى مربع العنف والفوضى


تعز - وفاء المطري - أكد محافظ تعز "شوقي أحمد هائل" أن أمن وإستقرار المحافظة مسؤولية الأجهزة الأمنية وعلى جميع القوى السياسية والإجتماعية أن تكون عوناً لها من أجل الإستمرار في عملها وأداء واجبها الوطني بالشكل المطلوب.

جاء ذلك خلال لقاءه اليوم بقيادات فروع الأحزاب والتنظيمات السياسية وممثلو أنصار الله ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الإجتماعية وقال هائل أن المرحلة الحالية حرجة وحساسة وتتطلب تضافر جميع الجهود الوطنية المخلصة وطي الخلافات الماضية وفتح صفحة جديدة تسهم في تجنيب المحافظة الصراع والولوج إلى بناء المستقبل الأفضل.

ودعا محافظ تعز إلى ترشيد الخطاب السياسي والإعلامي والإرشادي من كافة القوى السياسية والمكونات المجتمعية للحفاظ على أمن وإستقرار المحافظة والسكينة العامة للمواطنين.

ولفت محافظ تعز إلى أن المؤسسة الأمنية والعسكرية بالمحافظة تعمل في إطار موحد وبصورة متناغمة, منوهاً أن المحافظة شهدت مؤخراً إستقراراً نسبياً في مختلف الجوانب الأمر الذي يتطلب من جميع القوى التمسك به وعدم التفريط.

وأضاف شوقي لا بد من سمو الجميع فوق كل الحسابات الصغيرة ليبقى الوطن شامخ وحراً موحداً, مشيراً إلى أن الجميع اليوم في سفينة واحدة وعلينا جميعاً الحرص على الأمن واللإستقرار وعدم الإنجرار إلى مربع العنف والفوضى. 


من جانبه أستعرض نائب المحافظ ـ أمين عام المجلس المحلي "محمد الحاج" الجهود المبذولة من قيادة السلطة المحلية منذ وقت مبكر للم وتوحيد الرؤى من خلال مشروع دليل ستجمع عليه كافة القوى بالمحافظة لتجنيب تعز الصراعات والعنف, لافتاً إلى التنسيق الأمني المبذول حاليا لمتابعة المطلوبين أمنيا والحد من الظواهر السلبية.

وقدم ممثلو الأحزاب والتنظيمات السياسية وأنصار الله العديد من الرؤى والمقترحات لتجنيب المحافظة كل أشكال الصراع وتثبيت دعائم الأمن والإستقرار, مباركين كل الخطوات العملية التي تسير عليها قيادة السلطة المحلية لتبقى تعز بعيداً عن الصراعات.