مشيعو جثمان الطفل "سفيان" يطالبون بالكشف عن القتلة ويتوعدون بالتصعيد


تعز - حسام الخرباش - أحتشد الآلاف من ابناء تعز اليوم لتشيع جنازة الطفل المغدور به "سفيان العديني" بعد أداء الصلاة عليه في شارع جمال وسط مدينة تعز عقب صلاة الجمعة.

وقال خطيب الجمعة "محمد الحاشدي" أن القضية لن تنتهي بدفن الطفل سفيان, مشيراً أن والدة المجني عليه وأسرته أرهقتهما تكاليف المتابعة والفحوصات فيما أعلن عن إنشاء لجنة لمتابعة القضية لمن أراد الإنتساب إليها.

ودعا الحاشدي الأجهزة الأمنية لبذل جهود جادة للكشف عن المجرمين لا سيما في هذه الجريمة التي هزت تعز.

من جانبه ناشد "محمد العديني" شقيق الشهيد المنظمات الحقوقية والجهات القضائية والإعلاميين لمتابعة قضية أخيه حتى يأخذ الجناة عقابهم الرادع, داعياً المحافظة شوقي هايل متابعة القضية بنفسه بصفته والد الجميع والرجل الأول في المحافظة.


وأشار العديني أنه قد القي القبض على ثلاثة مشتبه بارتكابهم الجريمة فيما لازال بعض المشتبهين طلقا, موكداً أن التحريات لاتزال جارية وقد أرسلت بعض البصمات وجدت على ملابس الضحية وتم إرسالها الى الأردن لفحصها.

هذا وقد طالب المشيعون الأجهزة الأمنية بسرعة الكشف عن قتله الطفل سفيان الذي شنق بعد إغتصابة, مهددين بالتصعيد بحال لم يتم الكشف عن المجرمين.