الإعلام الإقتصادي يدرب الإعلاميين على الإعلام المستقل وحقوق الإنسان


صنعاء - ماجد عبدالرحمن - نظم مركز الدراسات والإعلام الإقتصادي بالتعاون مع السفارة الأمركية بصنعاء دورة تدريبية للإعلاميين حول الإإعلام المستقل وحقوق الإنسان برعاية وزير الإعلام الأستاذ " نصر طه مصطفى" ويشارك فيها أكثر من 25 من ممثلي وسائل الإعلام المستقلة في اليمن ضمن مشروع تطوير الصحافة الإقتصادية مؤسسياً ومهنياً وتستمر لمدة يومين.

وفي إفتتاحية الدورة ألقى وكيل وزارة الإعلام "يونس هزاع" كلمة أكد فيها أنه لا يمكن الحديث عن حرية الإبداع والتعبير في حال كان هناك تهديد لحياة الإنسان وإنتهاك لحقوقه المختلفة لذا يكتسب بناء قدرات الإعلاميين حول حقوق الإنسان أهمية خاصة.

وأضاف هزاع أنه لا يمكن لأي إقتصاد أن يتطور دون أن تتحقق كرامة وحرية الإنسان, مشيراً إلى أهمية الأنشطة التي ينفذها مركز الدراسات والإعلام الإقتصادي في تطوير مهارات الصحفيين في التخصصات الإعلامية المختلفة.

من جانبه قال رئيس مركز الدراسات والإعلام الإقتصادي "مصطفى نصر" أن هذه الدورة تهدف إلى إكساب الإعلاميين مهارات تناول حقوق الإنسان من زاوية الإعلام المستقل, كما تركز على إجراءات الأمن الشخصي المتبعة بالنسبة للصحفي وكذلك شرح وسائل وأساليب أمن المعلومة.