محافظ تعز: جر إقليم الجند لدوامة العنف والصراع نتائجها ستكون وخيمة


تعز - حسام الخرباش - أكد محافظ تعز "شوقي أحمد هائل" أن تعز لن تكون تحت سيطرة أو أمرة أحد الا لقوة القانون والنظام والمدنية والسلطة المحلية.

وقال خلال إجتماعه بمدراء عموم مديريات المحافظة وبحضور قائد محور تعز العميد "ركن علي مسعد حسين" ومدير شرطة المحافظة العميد "مطهر الشعيبي" أننا في تعز نحمد الله أن أوضاعنا الأمنية جيدة بفضل تكاتف جميع سكان المحافظة ومكوناتهم الإجتماعية والسياسية بما فيهم أنصار الله مع الوحدات العسكرية والأمنية لتجنيب تعز الإقتتال والفوضى .

وبين شوقي بأن تعز قادرة على إدارة أمنها والحفاظ على الأمن والإستقرار والسكينة الإجتماعية, مضيفاً أن تعز ليست ضد أحد ويجب العمل جميعاً من أجل تعز وأن نتناسى الخلافات وتوحيد رؤانا لتجنيب المحافظة أي نوع من أنواع الصراع.

ووجه المحافظ مدراء عموم المديريات بإعداد كشوفات بأسماء الشخصيات المؤثرة كل في مديريته لتنسيق لقاء موسع مع نهاية الأسبوع الجاري لتدارس الأوضاع ولم الشمل من أجل الأمن والإستقرار.

وأضاف المحافظ شوقي يجب أن تظل تعز قوية بجميع قاطنيها, مشيراً الى أن إقليم الجند (تعز وإب) يمثل المدنية وعدد سكانه كبير ومشاكله تتركز في الفقر والبطالة والصحة والتعليم فلا يجب أن يجر هذا الإقليم إلى دوامة الصراع والعنف لأن النتائج ستكون وخيمة.

وجدد المحافظ الدعوة لجميع الوسائل الإعلامية ـ الداخلية والخارجية ـ إلى تحري الدقة والمصداقية وعدم إختلاق الأكاذيب المغرضة والإشاعات الغير صحيحة التي تهدف فقط البحث عن الإثارة دون التفكير بعواقبها الوخيمة في الإخلال بالأمن والسكينة العامة للمواطنين.