وزارة الكهرباء تشجع موظفيها على إستخدام السخانات الشمسية


صنعاء - فؤاد المسلمي - دشنت الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ بالعاصمة صنعاء مشروع تطوير القطاع الخاص PSDP لتشجيع السخانات الشمسية بمشاركة 70 مشاركة من القطاع الحكومي والخاص.

وفي كلمة الإفتتاح تحدث نائب مدير عام مؤسسة الكهرباء بصنعاء "حارث العمري" على فكرة المشروع المتمثلة في دعم وتسهيل نقل تكنولوجيا السخانات الشمسية إلى اليمن بما في ذلك المهارات اللازمة في ظل زيادة الطلب على الطاقة والتوجه العام لتشجيع إستغلال المصادر المتجددة للطاقة.

وتابع العمري: أن وزارة الكهرباء في بداية المشروع ستعمل على إيجاد تمويل لشراء السخنات للموظفين عن طريق المرتبات ومساعدة خمسة آلاف موظف من منتسبيها لشراء السخانات بنظام التقسيط.

وفي تصريح لـ"الثورة" قال "توفيق الذبحاني" مستشار أول في مشروع تطوير القطاع الخاص بوكالة التنمية الدولية الألمانية في اليمن: إن المشروع الذي نتحدث عنه اليوم هو تشجيع إستخدام الطاقة الشمسية لتسخين المياه في اليمن حيث يعنى المشروع بقضايا القطاع الخاص وجزء من عمله الترويج لإستخدام السخانات الشمسية وتشجيع العمل عليها كبديل للسخانات الكهربائية.

وأضاف الذبحاني أن السخانات الكهربائية تشكل عجز كبير في الطاقة ناهيك عن الدعم التي تقدمه الدولة لدعم المشتقات النفطية لشتغيل الطاقة التقليدية, مؤكداً أن مشروع الطاقة الشمسية سيعمل على توفير أكثر من 40% من الإستهلاك المنزلي من الطاقة.