وزير النقل يطالب بتسريع الإستفادة من تمويلات المانحين في قطاعات النقل


صنعاء - وضاح الأحمدي - ناقش وزير النقل المهندس "بدر محمد باسلمة" اليوم الثلاثاء بمكتبه بصنعاء مع المدير التنفيذي للجهاز التنفيذي لتسريع إستيعاب تعهدات المانحين "أمة العليم السوسوة" آليات تعزيز إستفادة اليمن من تعهدات وتمويلات المانحين في إقامة مشاريع تنموية في قطاعات النقل المختلفة.

وبحث الوزير باسلمة كيفية الإسراع في تنفيذ المشاريع المتعثرة المتعلقة بتطوير قطاعات النقل الجوي والبري والبحري مستعرضاً الإتفاقيات المتعلقة بالجهات المانحة لهذه المشاريع وكلفتها وكافة العراقيل التي حالت دون إنجازها إلى الآن.

وجرى خلال اللقاء الذي حضره وكلاء الوزارة لطاعات النقل الجوي والبري والبحري عرض المشاريع المتعثرة وفي مقدمتها مطار صنعاء الدولي الجديد وتطوير المطار الحالي وتحسين اداءه وخدماته المقدمة ومشروع الخط الموازي بمطار عدن ومشروع تطوير مطار تعز الدولي والتعويضات الخاصة بمشروع المدرج الجديد بالمطار فضلاً عن تطوير مطار سقطرى.

وتطرق الوزير الى العراقيل التي حالت دون تنفيذ عدداً من المشاريع المتعلقة بقطاع النقل البحري منها توسعة وتعميق ميناء عدن وكيفية بحث تمويل للفجوة المالية التي يعانيها المشروع وكذا تطوير ميناء المخا, فضلاً عن مناقشة تمويل مشروع ميناء بروم بحضرموت ومشروع بناء ميناء سقطرى الجديد.

وأكد الوزير باسلمة إستعداد وزارته على العمل خلال الفترة المقبلة على إستيعاب كافة تعهدات المانحين وتنفيذ المشاريع المتعثرة نظراً للأهمية القصوى التي تمثله هذه المشاريع لللإقتصاد الوطني الذي عانى كثيراً خلال الفترة الماضية نتيجة الظروف التي تشهدها البلاد.