مؤسسة حرية تطلق التقريرين الأول والثاني عن مخالفات وسائل الإعلام اليمنية


أطلقت مؤسسة "حرية" للحقوق والحريات والتطوير الإعلامي بصنعاء التقريرين الشهريين الأول والثاني لمشروع (المرصد الإعلامي) عن إنتهاكات وسائل الإعلام للمهنية والتحريض وخطاب الكراهية خلال شهري سبتمبر وأكتوبر 2014. 

وأثبت التقرير أن وسائل الإعلام اليمنية المرصودة قد أرتكبت مخالفات ومارست خروقات وأتسم أداء بعضها بالتحريض وتأجيج الصراع وبث خطاب كراهية وثقافة العنف من خلال ما تقدمه للجمهور من أخبار ومعلومات.

وأصدر مشروع المرصد الإعلامي هذين التقرير بالتعاون مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية والذي يرصد 40 وسيلة إعلامية منها 8 قنوات تلفزيونية فضائية و16موقعا إخباريا و16 صحيفة حزبية وخاصة

وتم رصد هذه الوسائل الإعلامية المستهدفة خلال شهري سبتمبر وأكتوبر 2014 وتوثيق انتهاكاتها للمهنية الإعلامية التي مارستها تلك الوسائل وذلك وفق معايير مهنية وموضوعية وفنية محددة، إضافة إلى رصد المضامين التي تحث على الكراهية والتحريض في تلك الوسائل الإعلامية.

وتضمن هذا التقرير مخالفات إنتهاكات مارستها تلك الوسائل بحق المهنية وضد الآخر توزعت على ثلاثة محاور هي (إنتهاكات المهنية - خطاب الكراهية - التحريض) وكل محور منها أشتمل على 10 معايير جزئية أجملت في هذا التقرير ضمن المحاور الثلاثة.