حزب "العمل" يدشن مؤتمره الفرعي بتعز ويعلن رفضه للوصاية الدولية


تعز - وفاء المطري - دشن حزب العمل اليمني مؤتمره الفرعية اليوم بمحافظة تعز تحت شعار "بالعمل نبني الوطن" بحضور وكيل محافظة تعز "عبدالله أمير" وممثلي الأحزاب السياسية.

وفي حفل التدشين أشاد وكيل محافظة تعز بانعقاد الدورات الإنتخابية للأحزاب السياسية لأنها تجسد العمل الديمقراطي في داخل الأحزاب وهو المدرسة الأولى التي يتعلم منها السياسيون وتأسيس لعملية تبادل الأدوار في الحزب الواحد ليتعودوا على التبادل السلمي للسلطة وفق آليات الديمقراطية.

وشدد الوكيل أمير على ضرورة توحيد الصف بين ابناء الوطن الواحد وتجسيد العمل الحزبي من أجل الوطن ورفض الوصاية الأجنبية ضد اياً كان, داعياً وسائل الإعلام المختلفة ان تحمل رسالة الإعلام السامية ونقل الحقائق وتجسيد الشراكة الحقيقية بين مختلف التكوينات الأخرى.

من جهته أكد أمين عام حزب العمل الأستاذ "مختار القشيبي" على أن إختيار الحزب لمدينة تعز لتدشين المؤتمرات الفرعية يأتي ايماناً منا بالدور الكبير الذي لعبته هذه المحافظة في إستيعاب كل الأفكار وإعادة تقديمها للوطن بما يعزز ثقافة المدنية والسلم والتسامح, مشيراً الى أنهم أرادوا ايصال رسالة الى كل المكونات السياسية بتجنيب محافظة تعز كل أنواع الصراعات والمحافظة على مدنيتها.


إضافة إلى ذلك أدان القشيبي إغتيال الأمين العام المساعد للتجمع اليمني للإصلاح صادق منصور وقال أن حزب العمل حصل على الإعتراف الرسمي من لجنة شؤون الأحزاب في مطلع العام 2013م وعقد مؤتمره العام الأول في شهر يوليو 2013م, مؤكداً رفض الشعب اليمني أي وصاية أجنبية أو دعاوى إنفصال يروج لها بعض السياسيين.