اللقاء الإعلامي بمحافظة تعز يوصي بتبني خطاب إعلامي حيادي ومهني


تعز - نعائم خالد - خرج اللقاء الموسع للإعلاميين بمحافظة تعز والذي شارك فيه عدد من الكتاب والصحفيين ومراسلي القنوات والصحف تحت شعار "خطاب إعلامي حيادي ومهني" بعدد من الإلتزامات وبنود الشرف الأخلاقي ومنها تبني خطاب إعلامي ينتقي الألفاظ ومساند للإتفاق التاريخي للمكونات السياسية والإجتماعية والمدنية الذي جنب المحافظة الصراع.

كذلك عمل ميثاق شرف للمنطلقات الإعلامية المحددة وفق المشتركات المعرفة عن محافظة تعز وهي (الحق في الأمن - المدنية - رفض الميلشيات المسلحة من أي جهة كانت - التسامح) ومراجعة الكتاب والإعلاميين لمنشوراتهم وتقييم أصواتهم المؤثرة على الأمن والإستقرار والإبتعاد عن إشاعة التطرف والتعصب لملاك المواقع أو القنوات أو الأحزاب والمكونات التي يتبعها الكاتب أو المراسل ورفض تكميم الأفواه وضرورة فهم وسائل الإعلام والقنوات والكتاب لمعنى حرية الراي وعدم تحولهم لأبواق حروب والتزام كافة الكتاب ووسائل الإعلام بما جاء بمخرجات الحوار الوطني وإتفاق السلم والشراكة وتوقفها عن بث خطاب التحريض وتأجيج الصراعات والإبتعاد عن التخندق في المربعات الضيقة (الحزبية - المناطقية - الجهوية - الشخصية).

وقد أستعرض المشاركون في اللقاء الوضع الأمني وحجم الإختلالات والإشاعات الإعلامية المؤثرة على الإتفاق الأمني بين المكونات السياسية والسلطة المحلية والقيادة العسكرية للمنطقة الرابعة والجهاز المني في تعز والذي أتضح فيه الإنسجام العقلاني الذي حقق الأمن النسبي في تعز وجنبها آثار الصراعات والإنقسامات.