وزير التعليم العالي يحذر الجامعات الأهلية ويؤكد أن البقاء للأفضل


صنعاء - محمد مغلس - أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور "محمد بن محمد المطهر" أن المرحلة القادمة ستشهد عملية إصلاحات جذرية وشاملة على مستوى الوزارة والجامعات الحكومية والأهلية بما يؤدي الى تحسين جودة التعليم العالي والإرتقاء بمستوى المخرجات ويلبي إحتياجات ومتطلبات سوق العمل.

وأشار الوزير في كلمته بحفل تخرج الدفعة الخامسة من طلبة الجامعة اللبنانية الدولية بصنعاء اليوم إلى أن التعليم الجامعي الأهلي والخاص رديف ومكمل للتعليم الجامعي الحكومي.

وحث الدكتور المطهر الجامعات الأهلية والخاصة على العمل بكل جد وإجتهاد ومثابرة لتحقيق الجودة والنوعية وبما يحقق التكامل بينهما لصالح العلم والتعليم مع ضرورة التركيز على تحسين جودة التعليم والتعلم أولاً وكذا الإلتزام الكامل بالقانون واللوائح وتوفير كل متطلبات الجودة والإعتماد.


وحذر المطهر من مغبة إستمرار بعض الجامعات لسنوات دون إستكمال بناها التحتية وتطوير برامجها وفقا للقانون, لافتاً إلى أن البقاء والإستمرار والتطور سيكون للأفضل, مضيفاً ليس هناك مجال لبقاء ماهو غث حيث وأن كل ماهو جيد سيبقى وكل ماهو غير جيد لن يكون له فرصة في الإستمرار.