الوزير "الأكحلي": الرياضة هي الوسيلة المثالية لفرحة الشعب اليمني


صنعاء - محمد البحري - أكد وزير الشباب والرياضة "رأفت الأكحلي" أن ما حققه المنتخب الوطني لكرة القدم من نجاح في دورة الخليج العربي التي جرت بالرياض يُعد دافعاً كبيراً لتواصل مسيرة النجاح في شتى الألعاب الرياضية التي ينافس فيها لاعبونا خارجياً.

جاء ذلك خلال زيارته برفقه السفير الباكستاني "عرفان يوسف شامي" للاعبي ولاعبات المنتخب الوطني لفئة الشباب والتقائهم على صالة الإتحاد العام لرياضة المرأة.

وأضاف الأكحلي إن الشعب اليمني بحاجة إلى الفرح وأن الرياضة هي الوسيلة المثالية لنشر الفرح في أوساط شعب عانى من أزمات سياسية أقلقت أمن المواطن وإستقرار الوطن.

وتمنى الأكحلي خلال كلمته مشاركة مُشرفة للاعبين واللاعبات, قائلاً نتمنى لكم تقديم أداء مشرف ورائع وأنا على ثقة بأنكم سترفعون رؤوسنا في هذه المشاركة الآسيوية.


وأشاد الوزير بالجهود التي يبذلها الإتحاد العام لكرة اليد لرفع مستوى اللعبة والوصول بها إلى العالمية من خلال المشاركات, شاكراً قيادة الإتحاد وعلى رأسهم الأستاذ أمين المدعي رئيس الإتحاد وكافة أعضاء الإتحاد الذين يلعبون دوراً مهما على طريق العمل الرياضي الخلاق.

كما أثنى وزير الشباب على جهود الإتحاد العام لرياضة المرأة وعبر عن سعادته البالغة بتواجد العنصر النسوي في مختلف الألعاب, مؤكداً إستمرار دعم اللاعبين واللاعبات دون تمييز, معبراً عن إعجابه بمنشاة إتحاد المرأة التي تضمن للفتاة اليمنية خصوصية تمكنها من ممارسة أدائها بالشكل الأمثل, لافتاً إلى الجهود التي تبذلها قيادة الإتحاد وفي مقدمتهم إبنة الرياضة الأخت "نظمية عبدالسلام" رئيس الإتحاد.

بدوره شكر السفير الباكستاني عرفان يوسف دعوة الإتحادين الرياضيين اليد والمرأة على دعوته لزيارة الإتحاد والإلتقاء باللاعبين واللاعبات الذين سيغادرون الأسبوع القادم إلى باكستان للمشاركة في بطولة الإتحاد الآسيوية.

وقال عرفان إن الرياضة ستوطد من العلاقات الرائعة بين اليمن وبلاده وأنهم سعيدين بأن يتوجه شباب اليمن إلى "فيصل أباد" للمشاركة في بطولة كبيرة وقال: ندرك أن الأوضاع السياسة في كلا البلدين ليست على مايرام لكننا نأمل أن تتحسن الأوضاع في الأيام القادمة.