إشهار مؤسسة "شهرزاد" الثقافية لتشجيع ودعم الإبداع النسوي بصنعاء


قال رئيس المجمع اللغوي الدكتور "عبدالعزيز المقالح" إن الحقوق لا تمنح وإنما تنتزع والمرأة اليمنية أستطاعت إنتزاع الكثير من حقوقها وقد تجاوزت الخطوات الأولى وهي الآن في المنتصف وعليها مواصلة المثابرة للوصول إلى حقوقها كاملة.

وأشار المقالح في كلمته خلال حفل إشهار مؤسسة "شهرزاد" الثقافية المعنية بتشجيع ودعم الإبداع النسوي إلى ما حققته المرأة اليمنية التي قطعت شوطاً لا بأس به على طريق إثبات وجودها وحقوقها.

وأعتبر المقالح أن مؤسسة " شهرزاد" الثقافية التي تعنى بشؤون النساء ثقافيا سيكون لها أثر إيجابي في تشجيع المرأة و أخذ حقوقها.

وفي كلمة رئيس مؤسسة "شهرزاد" الثقافية الدكتورة "منى المحاقري" تطرقت فيها إلى وضع الأمية في اليمن والتي تصل بين النساء الى أكثر من  67% كما أن نسبة وفيات الأمهات مرتفعة بالإضافة إلى وجود العنف المبني على النوع الإجتماعي.

وأشارت إلى أن الحديث عن التميز والإبداع داخل هذه المنظومة المعتمة يمثل تحدياً حقيقيا لمتخذي القرار و واضعي السياسات العامة .


كما أستعرضت ما يعانيه المشهد الثقافي اليمني جراء الأزمات المتلاحقة التي شهدتها بلادنا, داعية لجنة صياغة الدستور الى صياغة نصوص دستورية واضحةوتعني بحقوق المرأة في مختلف المجالات .

تخلل حفل الإشهار العديد من الفقرات حيث أدت زهرات وطلاب مدارس واحة اليمن عددا من الرقصات ووصلة غنائية كما رافق الحفل إقامة معرض للمشغولات اليدوية وعرض نماذج من الكتب لمجموعة من الأديبات والقاصات والمثقفات.