إختتام مؤتمر "إشراك القطاع الخاص في تحقيق النمو الإقتصادي والتنمية المستدامة" في واشنطن


الثورة نت - محمد الباشا - أختتم في العاصمة الأمريكية واشنطن مؤتمر "إشراك القطاع الخاص في تحقيق النمو الإقتصادي والتنمية المستدامة" بُغية دعم المرحلة الإنتقالية اليمنية والذي ينظمه مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالتنسيق مع مركز المشروعات الدولية الخاصة.

وتركزت مداولات المؤتمر الذي شارك فيه وفد يمني رفيع المستوى وعدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص اليمني وممثلي مؤسسات التمويل الدولية والإدارة الأمريكية على ثلاث قضايا أساسية تشمل دور القطاع الخاص في خلق فرص العمل وتحسين مستوى المعيشة والوصول إلى النمو الشامل وكذا سبل الإستفادة من التجارب الدولية في آلية إشراك القطاع الخاص في الدول المضطربة فضلاً عن الخطوات القادمة لتحقيق رؤية إقتصادية يمنية شاملة.

وضم الوفد اليمني المشارك في المؤتمر كل من مستشار رئيس الجمهورية الدكتور "عبدالكريم الإرياني" ومستشار رئيس الجمهورية ـ عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام الدكتور "رشاد محمد العليمي" ووزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور "محمد الميتمي"  ومحافظ تعز "شوقي أحمد هايل" ونائب وزير الداخلية اللواء علي "ناصر لخشع" ونائب وزير المالية "حسام الشرجبي" ووكيل وزارة التخطيط والتعاون الدولي لقطاع الدراسات والتوقعات الإقتصادية الدكتور "محمد الحاوري" وعضو المكتب السياسي لأنصار الله "علي العماد" ورئيس الإتحاد العام للغرف التجارية الصناعية ـ عضو مجلس النواب "محمد عبده سعيد" ورئيس المرصد الإقتصادي للدراسات والإستشارات الدكتور "يحيى بن يحيى المتوكل" ورئيس إدارة سيدات الأعمال في الإتحاد العام للغرف التجارية الصناعية الدكتورة "نجاة محمد جمعان" والرئيس التنفيذي لمنتدى التنمية السياسية "علي سيف حسن" ونائب رئيس مجلس إدارة المركز التجاري للسيارات والمحركات "أحمد أبوبكر بازرعة" والمدير التنفيذي لمصرف الكريمي للتمويل الأصغر الإسلامي "يوسف عبده محمد الكريمي" ورئيس مجلس إدارة شركة التميز المحدودة للتجارة العامة الدكتورة "أروى عبدالرحمن ضمران" والمدير العام التنفيذي لمجموعة وآيت تايجر "عفاف علي السلالي" والمدير العام لمجموعة شركات ساسو للهندسة والديكور والإستيراد "فاطمة المعمري".

بينما شارك في المؤتمر من ممثلي المؤسسات الدولية والمنظمات المانحة الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدى اليمن "باولو لمبو" والمدير التنفيذي لمركز المشروعات الدولية الخاصة الدكتور "جون سوليفان" وعدد من ممثلي المنطمات الدولية ومسؤولين في الإدارة الأمريكية.

وأستعرض وزير التخطيط والتعاون الدولي خلال كلمته في المؤتمر جملة من القضايا المتصلة بالتعاون الثنائي بين الحكومة اليمنية والقطاع الخاص وسبل تعزيزها وتطويرها وبما يخدم الأهداف المشتركة.