ملتقطي الصور "سيلفي" مضطربون عقلياً


أدرجت "الجمعية الأميركية للأطباء النفسيين" رسمياً ملتقط الصور الذاتية أو "سيلفي" بشكل مفرط بأنه مضطرب عقلياً وذلك خلال المجلس السنوي لإجتماع المدراء في شيكاغو.

‎ففي دراسة للجمعية أعتبرت أن السلفيتيس - selfitis ومعناه الرغبة الكبرى في التقاط الصور الذاتية ونشرها على مواقع التواصل الإجتماعي مرضاً أو خللاً عقلياً تنفيسياً لكونه وسيلة للتعويض عن عدم وجود الثقة بالنفس وسد للفجوة في العلاقة الحميمة كذلك ساعد هذا الأمر سهولة توفر أجهزة الإتصال الذكية المرتبطة بالإنترنت.

وذكرت الجمعية في تقريرها الذي نشر على صحيفة "الديلي ميل" البريطانية أن هناك 3 مستويات من الإضطراب منها الخفيفة وهي التي يتم فيها التقاط صور لا تقل عن 3 مرات في اليوم ولكن لا يتم نشرها على مواقع التواصل الإجتماعي.

‎وأضافت الجمعية أن  التقاط صور لا تقل عن 3 مرات في اليوم ليتم نشرها على مواقع التواصل الإجتماعي فإن المرض يعتبر في مرحلة جدية وعندما يصل السلفيتيس إلى درجة لا يمكن فيها السيطرة على الرغبة في التقاط الصور الذاتية على مدار الساعة ونشر الصور على مواقع التواصل أكثر من 6 مرات في اليوم فأن صاحب الحالة يصنف كشخص يعاني إضطراباً عقلياً مزمناً.