الجامعة اللبنانية بتعز تحتفل بتخريج الدفعة الثانية من طلابها


تعز - وفاء المطري - أكد وكيل محافظة تعز "رشاد الأكحلي" أن محافظة تعز تمر بمرحلة تهديد حقيقي في ظل المرحلة العصيبة التي تشهدها اليمن ككل والأن أستطاع ابناء المحافظة تجنيب المحافظة أي نوع من أنواع الصراع حفاظاً على الأمن والإستقرار بالمحافظة والعمل على ترسيخ أسس السلم والشراكة وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني.

جاء ذلك خلال حفل نظمته اليوم السبت الجامعة اللبنانية بالمحافظة للإحتفاء بتخريج عدد 58 من شباب وشابات الغد الأفضل خريجي الدفعة الثانية للجامعة اللبنانية الدولية دفعة (زرعتم فحصدتم) لعام 2014-2013م.

ونقل الوكيل الأكحلي تحيات محافظ محافظة تعز "شوقي أحمد هائل" للخريجين الذين عاشوا سنوات من الجد والإجتهاد, مشيداً خلال الحفل بمخرجات الجامعة اللبنانية والتي ترفد سوق العمل بمجالات هامة تساهم في صناعة المستقبل القادم لهذا الوطن.

وقال الوكيل أن التعليم في بلادنا يقوم بثنائية التعليم الحكومي والتعليم الأهلي بهدف تحقيق جودة رائدة في التعليم وتطويره من خلال توفير مؤسسات وكوادر مؤهله تخدم عملية المسار التعليمي في اليمن.


وفي كلمة القاها رئيس الجامعة في اليمن "رضا هزيمة" أكد من خلالها أن المسيرة الجامعية على أرض اليمن من نقطة ضوء واحدة في لبنان لا تهدف الى زيادة عدد مؤسسات التعليم العالي العربي وانما لإضافة مفهوماً جديداً للتربية والتعليم بالأفق العربي الفسيح وتعد هذه خطوة حقيقية على طريق الوحدة العربية, مشيراً أن الجامعة نجحت في أحداث نقلة نوعية للتعليم العالي التي تعتمد على المناهج والمقرارات الحديثة والتجهيزات الدراسية المعدة للحرم الجامعي تلبية لغذاء الروح والعقل والجسم وتحقيق لتقدم مستوى التعليم الأكاديمي. 

من جانبه هنأ "رياض العقاب" المدير الأكاديمي للجامعة الطلاب الخريجين من الدفعة الثانية للجامعة بأقسامها المختلفة, داعياً الطلاب بمواصلة الجد والإجتهاد في مجال العمل وجنى الثمار خدمة لأنفسهم والمجتمع من حولهم وتقديم نموذج مشرق لبناء الوطن, مؤكداً أن الطلاب الخريجين سيحدثون إضافة إيجابية ترفد سوق العمل ولبنة جديدة في صناعة الغد.