رئيس محكمة الإستئناف: قانون حقوق الطفل في اليمن من أفضل القوانين


تعز - وفاء المطري - بدأت اليوم بمحافظة تعز دورة تدريبية خاصة بحقوق الطفل والعدالة من أجل الأطفال بمشاركة 25 قاضي وقاضية من أعضاء النيابة بمحافظات تعز, الحديدة, اب.

تهدف الدورة التي ينظمها على مدى ثلاثة أيام مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان بالتنسيق مع برنامج تعزيز نظام عدالة الأطفال في اليمن الممول من الإتحاد الأوروبي ودعم فني من منظمة اليونيسيف إلى تأهيل المتدربين وتزويدهم بمفاهيم وأسس ومبادئ الشرعية الدولية لحقوق الإنسان وحقوق الطفل في الإتفاقيات الدولية لحقوق الطفل والتشريعات الوطنية وقواعد محاكمة الأطفال والمسؤولية الجنائية والعنف الذي يتعرض له الأطفال.

وفي إفتتاح الدورة أشار وكيل محافظة تعز المهندس "رشاد الأكحلي" إلى الفجوة بين التشريعات الوطنية الخاصة بحقوق الطفل والتشريعات الدولية وكذا بين القوانين الوطنية والتطبيق الأمر الذي ينبغي على كافة الجهات ذات العلاقة العمل على ردم تلك الهوة والإرتقاء بالطفل ورعايته وتأهيله وحمايته من الإنتهاكات.


من جانبه حث رئيس محكمة الإستئناف بالمحافظة القاضي "أحمد الجهلاني" بالمشاركين إلى إستيعاب مضامين الدورة والإستفادة القصوى منها, لافتاً إلى أن قانون حقوق الطفل في اليمن من أفضل القوانين من حيث كفالته لكافة حقوق الطفل الشرعية والصحية والتربوية والتعليمية.

فيما أشار مدير مكتب اليونيسيف بالمحافظة الدكتور "خالد الشيباني" ورئيسة المركز الدكتورة "كريمة مرشد" إلى أن الدورة تأتي في إطار مشروعي إدماج مبادرة حقوق الطفل والعدالة من أجل الأطفال ضمن مناهج معهد القضاء العالي ومشروع تعزيز أنظمة عدالة الأطفال في اليمن بإشراف وزارة العدل بهدف الإرتقاء بمستوى الأطفال وحماية حقوقهم.