تحديثات "واتس آب" قد توتر العلاقات الإنسانية


تأجيل الرد على رسالة أو حتى تجاهلها والتحجج بعدم قراءتها لم يعد ممكناً في تطبيق "واتس آب" وذلك بعد التحديث الأخير له والمتمثل بعلامتي "✓" زرقاوين يدلان على قراءة الرسالة.

فقد طرحت شركة فيسبوك تحديثاً أغضب مستخدمي تطبيقها الشهير واتس آب ويتضمن إمكانية الإطلاع على الأشخاص الذين قرأوا نص الرسائل في مجموعات المحادثة كما يتيح إستعراض الأعضاء الذين شاهدوا الصورة أو فتحوا الملفات الصوتية.

حيث أصبح بإمكان المرسل الضغط مطولاً على الرسالة وبعدها الضغط على رمز لينتقل إلى صفحة المعلومات والتي تقدم له تفاصيل حول الوقت الذي وصلت فيه ومتى تمت قراءتها أو حتى تشغيلها أو مشاهدتها في حال كانت مقطع صوتي أو صورة.

وقامت واتس آب بتحديث برنامجها بشكل سري وأثار هذا التحديث إستياء الكثير من المستخدمين الذين قالوا إنه يمثل خرقاً جديداً للخصوصية ويضع المستخدم تحت ضغط الرد السريع.

ولن يمكن لأي مستخدم بعد الآن الإعتذار عن عدم الإجابة عن أية رسالة تلقاها على واتس آب بعبارة "عفوا لم أقرأ الرسالة" الأمر الذي أثار ردود فعل ساخرة على مواقع التواصل الإجتماعي ومنها موقع "تويتر" إذ وصف بعض نشطاء مواقع التواصل هذا التحديث الجديد للواتس آب بأنه مدمر للعلاقات في حين تنبأ أحد المغردين على تويتر بأن العديد من علاقاته مع الأصدقاء ستتوتر في الفترة المقبلة بسبب هذا التحديث.