طلاب جامعة صنعاء يمهلون رئاسة الجامعة 48 ساعة لتحديد موقفها من المليشيا المسلحة


صنعاء - فارس الشعري - تظاهر المئات من طلاب وطالبات جامعة صنعاء صباح اليوم الخميس للمطالبة بإنهاء التواجد المسلح والحفاظ على مدنية الجامعة من المليشيا.

وفي المسيرة التي دعت اليها الحركة الطلابية المناهضة للميليشيا طاف الطلاب المتظاهرون داخل ساحات وكليات الجامعة ورددوا شعارات مناهضة للمليشيا وتندد بالصمت المطبق من رئاسة الجامعة حيال ما يحدث مطالبين رئاسة الجامعة تحديد موقف واضح من المليشيا.

وفي تصريح خاص للناطق الإعلامي للحركة الطلابية "حسام ردمان" قال أن مسيرة اليوم خرجت لكي تستبين موقف رئاسة الجامعة المسؤولة الأولى عن ما يحصل من مناقب ومتاريس داخل جامعة صنعاء من قبل المليشيا.

وأضاف ردمان أن ما ننظمه من إحتجاجات أسبوعية يؤسس لثقافة جديدة ووعي مغاير يستند على أدوات المعرفة والنضال السلمي في الوصول للدولة المدنية الضامنة لحقوق الجميع.

وفي البيان أمهل الطلاب المتظاهرون رئاسة الجامعة 48 ساعة لتحديد موقفها من المليشيا كما جاء في نص البيان: مللنا صمت رئاسة الجامعة المطبق ونطالبها خلال 48 ساعة بتحد يد موقفها مم يحدث.

وقال البيان إن رئاسة الجامعة تمارس إنتهاكاً فادح بحق الطلاب عبر سكوتها المريب لما يحدث وأن نقابة اعضاء هيئة التدريس بالجامعة قد أسقطت الواجب عن كاهلها ببيان لم يعرف ملامحه إن كان نصيحة أم إدانة بحسب البيان.


وطال البيان رئاسة الجامعة بإنهاء التواجد المسلح والحفاظ على مدنية الجامعة بإجراء تعاقد مع شركة امنية خاصة وسرعة إجراء إنتخابات إتحاد طلاب اليمن وإلغاء رسوم الموازي والإلتزام بمجانية التعليم.

وأدان البيان ما يتعرض له بعض الطلاب والطالبات من فرض المليشيا سلوك معين على جميع الطلاب يشرعن لأيدلوجية مذهبية خاصة تحت مزاعم الحفاظ على الأخلاق.