اليمن تحتل المركز الأول عربياً والثاني عالمياً في سوء التغذية


صنعاء - ماجد عبد الرحمن - أقامت "جمعية طب الأطفال اليمنية" بصنعاء ندوة علمية عن "سوء التغذية عند الأطفال" برعاية من مجموعة "ريجيليه - فرانس ليه" العالمية وبحضور مدير المنظمات الدولية الصحية المحلية بوزارة الصحة العامة والسكان "عادل الخالد" ومشاركة عدد من أطباء الأطفال والمختصين من مختلف المستشفيات. 

وفي إفتتاح الندوة ألقى الدكتور "علي زياد" كلمة الهيئة الإدارية للجمعية أوضح فيها أن هذه الندوة تتويج لفعاليات الجمعية لهذا العام الذي تكلل بالعديد من الأنشطة العلمية الشهرية والمشاركة في ندوات محلية وكذا الإنضمام الى إتحاد المنظمات الطبية اليمنية.

وأشار الدكتور زياد إلى أن الجمعية تسعى الى التطوير العلمي المستمر لأطباء الأطفال بما يعود بالنفع على الطبيب والمريض معاً, مؤكداً أهمية موضوع الندوة الذي يسلط الضوء على مشكلة كبيرة في اليمن هي سوء التغذية عند الأطفال.


من جهتها أوضحت أمين عام الجمعية الدكتورة "نورة نور الدين" أن اليمن تحتل المركز الأول عربياً والثاني عالمياً في سوء التغذية وأنه يوجد مليون طفل أقل من خمس سنوات يعانون من سوء التغذية ما يتطلب تضافر جهود الجميع والوقوف جنباً إلى جنب لخدمة الطفل اليمني وإنتشاله من وضعه الحالي إلى نحو أفضل بدنياً وصحياً.