إحتتام دورة "تعزيز قدرات النساء اليمنيات لصنع تغيير إيجابي"


صنعاء - عبدالله سلام - أختتمت مؤسسة شركاء المستقبل للتنمية (FPFD) بصنعاء الدورة التدريبية الثانية حول تعزيز قدرات النساء اليمنيات لصنع تغيير ايجابي في المجتمع والتي تنظمها على مدى خمسة أيام بالتعاون مع برنامج الحكم الرشيد التابع للوكالة الالمانية للتعاون الدولي (GIZ).

وحضر فعالية الإختتام "عزالدين سعيد الأصبحي" وزير حقوق الإنسان حيث أشار في كلمته إلى الدور الهام الذي لعبته المرأة اليمنية في إحداث عملية التغييرفي اليمن, كما تطرق إلى ضرورة تأهيل المرأة في كافة الجوانب لتمكينها من المشاركة بدور فعال في تنمية المجتمع.

وأشار الأصبحي إلى أننا بحاجة إلى دق ناقوس التذكير بأن النساء قدمتا أكثر من تضحيات من أجل عملية التغيير ناهيك عن تغيير الوعي داخل المجتمع والمناداة بالتغيير والعدالة والمساواة.


ودعا الوزير الأصبحي القيادات المجتمعية إلى المساهمة الفاعلة في تكريس الوعي المجتمعي بالحقوق المشروعة للنساء والشباب وكذا مساندة هذه الشريحة من خلال الدفع بعجلة التغيير إلى الأمام.

من جانب آخر أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة شركاء المستقبل للتنمية "عبدالاله سلام" إلى أن البرنامج يستهدف القيادات النسائية اليمنية من أجل صنع تغيير ايجابي نحو الأفضل خصوصاً مع المرحلة الإنتقالية الهامة التي يمر بها الوطن.

وأوضح سلام أن الدورة التدريبية تهدف لإكساب أكثر من ثلاثين مشاركة مهارات في التحليل والإشراك السياسي من اجل أن تكون المرأة عنصرا ايجابياً وفعالاً داخل المجتمع سياسيا وثقافيا ومجتمعيا.