المحافظ شوقي: تعز كانت حالمة والآن صحت لأنها تلقت ضربات ووعت الدرس


تعز - وفاء المطري - قال محافظ محافظة تعز "شوقي أحمد هائل" بأن تعز ليست طائفية وكانت حالمة سابقاً والآن صحت لأنها تلقت ضربات ووعت الدرس.

وأضاف شوقي أن تعز بطبيعتها مدينة محبة للسلام وأبنائها موجودين في كل أنحاء الجمهورية وهي أمانة في أعناقنا جمعياً دون إستثناء فهي حاضنة لليمن كلها ومن عاش فيها.

جاء ذلك خلال لقاء موسع عقد اليوم بالمركز الثقافي بتعز بقيادة السلطة المحلية وبحضور الأجهزة التنفيذية والقيادات العسكرية والأمنية والأحزاب والتنظيمات السياسية والمشائخ والعلماء والشخصيات الإجتماعية بالمحافظة.

وأوضح المحافظ شوقي إلى أن الموجودين والحاضرين في القاعة وبحسب القانون والدستور هم الحلقة الأقوى في تعز وإنهم يعملون من أجل أمن وإستقرارها وهذا اللقاء إستجابة للكثير ممن طالبوا بمناقشة أوضاع المحافظة.


وأشاد المحافظ بجميع قيادات الأجهزة الأمنية والعسكرية والأمن السياسي والقومي والقضاء لجهودهم المبذولة في حفظ الأمن والإستقرار في تعز وتماسكهم وعدم إنقسامهم لأجل تعز وأمنها والوقوف مع السلطة المحلية ورفع رؤوس أبناء تعز مطالباً إياهم ببذل المزيد من الجهود بذلك لكون تعز مستهدفة.

ودعا شوقي رئيس الجمهورية المشير "عبدربه منصور هادي" ورئيس الحكومة بحاح بأن يكون عام 2015 عام التنمية والأمن مع الإهتمام بمكافئات وتحسين الأوضاع المعيشية للقوات المسلحة والأمن.