مؤسسة السعيد تختتم فعالياتها السنوية بمحاضرة "رحلة الخط العربي"


تعز - وفاء المطري - أختتمت مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة على منتدى السعيد أخر محاضراتها الثقافية لعام 2014م للمحاضر "هشام عبدالغني حميد" عن الخط العربي وتطوره والتي تمحورت عن الخط العربي وكيفية نشاءته وتطوره.

وقال هشام أن الخط العربي يقتضي بالكلمة ومعناها وليس مجرد شكل رمزي حيث أستعرض المحاضر المقولات والإختلافات في نشاءته فأحيانا يأخذونها رواية وأحياناً أخرى إستنتاجية ولكن المؤكد أن الخط العربي كان قد بدأ بالظهور قبل الإسلام.

وأوضح هشام أن الخط العربي مأخوذ عن الخط الكوفي والخط الكوفي مأخوذ من الخط الحيري(الأنباري) والخط الأنباري مأخوذ عن الخط النبطي (الأنباط قوم وفدوا من الجزيرة العربية إلى العراق ومملكة النبط تعرف ببترا العربية) والخط النبطي مأخوذ عن الكتابة الآرامية.

وأشار المحاضر هشام إلى أن تحسن الخطوط كان في العصر العثماني وحتي في عصر المأمون والتى نشط في عصره الترجمة وأزدهرت عملية الوراقة وكان السائد في ذلك العصر خط النسخ وأما في عهد "هارون" نقل الخبرة الى مدينة بغداد حتي تكون إلى الآن مدينة الخط.

من جانبه أشار مدير مؤسسة السعيد "فيصل سعيد فارع" أن هذه الفعالية تعتبر الأخيرة لعام 2014م على قاعة المنتدي ومركز الطفل والمكتبة والتدريب وبلغت 70 فعالية أبدع فيها جميع المحاضرين والمبدعين والفنانين على مدي عام كامل من محافظة تعز وغيرها من المحافظات أثروا الساحة الثقافية بالعديد من العلوم.