محافظ تعز: إقليم الجند لن يتراجع عن الإتفاقيات التي أبرمت مع الأمم المتحدة


تعز - خليل حسان - أفتتح وزير الإدارة المحلية "عبدالرقيب فتح" ومعه محافظ محافظة تعز "شوقي هائل" ومدير مؤسسة السعيد "فيصل سعيد فارع" و "علي سيف حسن" رئيس منتدى التنمية السياسية المنتدى السياسي للتنمية في المحافظة وبرنامج دعم الحوار الوطني.

وفي حفل الإفتتاح الذي أقيم اليوم في مؤسسة السعيد بمحافظة تعز عاصمة إقليم الجند قال وزير الإدارة المحلية نتجه نحو بناء الدولة الإتحادية التي تتناسب مع واقعنا بنظام فدرالي إتحادي وهو ماسيعزز التنافس الحقيقي في عملية التنمية بين الأقاليم وعلى خلق شراكة حقيقية لبناء الدولة الإتحادية التي تقوم على العدالة والمساواة والحكم الرشيد والشراكة في الثروة والسلطة و نهج الحوار في حل القضايا الخلافية.

وأشار الوزير فتح إلى أن هناك خيارات إيجابية من خلال المنتديات والمنظمات التي تؤسس لحوار ونتائج إيجابية تصب في صالح الإقليم, موكداً على شراكة منتدى التنمية السياسية في صناعة المستقبل كونه يؤسس لحوار حقيقي بين المجتمع وبناء الدولة وشراكة حقيقية في السلطة والعمل الديمقراطي والتنمية وتحمل المسؤولية ومساعدة السلطة التنفيذية والمديريات ومناقشة أدائها ومهامها.

وأشار الوزير إلى أن الأمم المتحده أختارت إقليم الجند كإقليم حضاري ونموذج تنموي لخلق تنمية ما يعد تشريفا لأبناء الإقليم وعليهم تنفيذ الإتفاقيات ليثبتوا أنهم ناجحون وسيكون نموذجاً لبقية الأقاليم في بناء الدولة الأتحادية لما يتمتع به من مقومات طبيعية وبشرية وفرص إستثمارية وعبر عن ثقته بابناء الإقليم على الخروج ببرامج وخطط هادفه الى تشغيل الشباب والنهوظ التنموي والتخطيط التشاركي والسعي لمحاربة الفقر بالإقليم في مختلف المجالات.

من جانبة أكد محافظ تعز شوقي بأن إقليم الجند لن يتراجع عن الوعود والإتفاقيات التي أبرمت مع الأمم المتحدة بتنفيذ مشاريع تنموية في الإقليم وقال لدينا فرصة لكي نثبت للجميع عل إننا قادرين أن ننهض بالإقليم عل مستوئ الأقاليم ونقول للجميع بأن الأقاليم أصبحت حقيقة واضحه وسنكون نحن المتميزين من خلال تفعيل العملية التنموية ولدينا قدرات في كافة المجالات وبالتعاون مع كل القطاعات وبالأخص القطاع الإقتصادي وسيكون له دور إيجابي عل مستوى الإقليم, داعياً الجميع الي التعاون من أجل تحقيق التنمية عل نطاق واسع.