قضاة ومحاميين إقليم الجند يطالبون بإسترداد الأموال المنهوبة


تعز - محمد مزاحم - نظمت منظمة "صحفيات بلاقيود" بالتعاون مع الهيئة الوطنية لدعم الديمقراطية بتعز ورشة عمل خاصة حول مشروع قانون إسترداد الأموال المنهوبة بمشاركة 30 مشاركاً من قضاة ومحاميين وأعضاء نيابة وممثلي منظمات المجتمع المدني بمحافظتي تعز وإب.

وفي أفتتاح الورشة تحدثا وكيلأ محافظتي تعز وإب "أنس النهاري" و"مثنى الحصين" عن الجهود المبذولة من قبل السلطة المركزية بإصدار قرار رئاسي بتشكيل لجنة وزارية لإصدار قانون إسترداد الأموال المنهوبة, مؤكداً على أهمية رفع دعاوي مدنية لإسترداد ما تم نهبه من أموال دون ملاحقة للأشخاص المتهمين بنهب تلك الأموال.

وأشاد الوكيلان بالمشروع المقدم من منظمة صحفيات بلاقيود كونه يعد من أفضل المشاريع التي قدمت بهذا الخصوص.

فيما أكد الإعلامي "هشام هادي" منسق الورشة والناشطة الحقوقية بجامعة تعز "سناء العريقي" على ضرورة إعادة موضوع إسترداد الأموال المنهوبة الى الصدارة من خلال مناقشته وإثراءه بالملاحظات والإضافات والتي تجعل منه قانوناً فعالاً يؤدي إلى إستعادة ما تم نهبه وسرقته من قوت اليمنيين الذي مازال غالبيتهم يتضورون جوعاً إلى الآن فيما كبار الفاسدين يتمرغون بهذه الأموال التي تقدر بحسب تقارير دولية ما بين 70-60 مليار دولار دون أن يسألهم عن سرقتها أحد.