فخامة الرئيس سحروك فتعثرب


أحمد الفقيه - خلال الحروب الستة الماضية مع الحوثيين نشرت وسائل الإعلام الحكومية وصحف المؤتمر الشعبي صوراً لتمائم سحرية عثر عليها مع المتمردين الحوثيين.

كنا نعتقد أن ذلك نوع من الدعاية السوداء ولكن ما يجري هذه الأيام يبعث الروح في تلك التقارير ويمنحها المصداقية ويدفعنا الى اعادة النظر فيها.

وقد أستعصى على "جمال بن عمر" والمحللين السياسيين تفسير الإجتياح الحوثي للبلاد الذي كان اشبه بنزهة أو سياحة وعلى الرغم من الدعم الإقليمي والدولي والشعبي لفخامة الرئيس فقد ظهر مذعناً للحوثيين مسلوب الإرادة تماما كملك "روهان" في فيلم سيد الخواتم "The lord of the rings" الذي تلبسه الساحر "سارومان" وأفقده إرادته وملأه بالمرض حتى جاء "جاندالف" الأبيض وأخرج منه سحر الساحر فاستعاد إرادته وصحته وأندفع لمقاومة قوى الشر الغازية.

أقرب مشاهد الإرادة المسلوبة أن يقوم الحوثي باختطاف وكيل الأمن السياسي للشؤون الداخلية اللواء "المراني" فيقوم الرئيس بتعيين حوثي بديلاً له وأن يحشد الحوثي قطعانه على محافظة مارب وتتجه كتائب من الجيش من شبوة لنصرته وعلى آلياتها ملصقات الحوثي وعندما يحتجزها قبائل مأرب ترسل اليهم الوساطات لتسليمها فوراً فماذا عن أسلحة الجيش التي نهبها ولا يزال ينهبا الحوثي؟ وهذا غيض من فيض فهناك الكثير مما هو أشد وانكى.

هناك وصفة مجربة لمكافحة السحر وصفها لي الشيخ "عبدالملك الجمال" رحمه الله وهي أن يتم غلي كمية من أغصان نبات العثرب الخضراء في الماء ثم يتم أخذ ماء العثرب المغلي والإغتسال به ويجوز خلطه بماءعادي من غير مغلي العثرب ومن ثم إستعماله في الإغتسال.

أقترح على فخامة الرئيس وأركان إدارته وحكومته وجيشه أن يتعثربوا عسى أن يفرج الله بالعثرب عنهم وعنا هذا الكرب العظيم.