وكيل محافظة تعز "أمير": حقوق الأطفال مكفولة ولهم الحق في حياة كريمة


تعز - وفاء المطري - أكد وكيل محافظة تعز "عبدالله أمير" إلى أهمية الحقوق المكفولة دينياً ودستورياً وأخلاقياً للأطفال في حياة كريمة وأمنه ومستقرة.

جاء ذلك خلال إفتتاحه دورة التدريبية لفريق المدربين بمحافظتي تعز واب في مجال المعايير الدنيا للأطفال في حالات الطوارئ والتي يقيمها مكتب الشؤون الإجتماعية بتعز وتستمر 10 أيام بمشاركة 33 متدرباً ومتدربة من محافظتي تعز واب بدعم من منظمة اليونيسيف.

ولفت أمير إلى نوعية ما أفرزته الصراعات من الانتهاكات للأطفال واستغلالهم في إشراكهم في الحروب والصراعات أو إساءة معاملاتهم وتشغيلهم في أعمال تفوق قدراتهم.


وبدوره أشار مدير عام مكتب الشؤون الإجتماعية والعمل بتعز "أحمد العليمي" إلى أهداف الدورة في تقوية جميع مراحل العمل الإنساني من تدابير الإستعداد واللإستجابة الإنسانية والتعافي المبكر, مشيراً أن حماية الطفولة تتركز في ضمان الإستجابة التوعوية لحماية الطفل وتلبية إحتياجات حمايته وتطوير إستراتيجيات وسياسات ملائمة لحماية الطفل ودمج حمايته ضمن القطاعات الإنسانية الأخرى.

كما أكدا مدير مكتب اليونيسيف بتعز واب الدكتور "خالد شيباني" والمدربة "عائشة سعيد" أن الأوضاع الأمنية والصراعات تستدعي وضع الخطط وبرامج الطوارئ من أجل حماية الطفولة من أي إنتهاك قد يتعرضون إليها باعتبارهم الحلقة الأضعف, معبرين عن أملهما من الإستفادة القصوى من الدورة التي تضم العديد من المواضيع التحليلية لمعايير الإستجابة النوعية لحماية الأطفال.