مدير عام شرطة تعز يطالب أبناء وبنات المحافظة في دعم الأمن والإستقرار


تعز - وفاء المطري - قال وكيل محافظة تعز "عبدالله أمير" إلى أن السلم الإجتماعي أمانة في أعناقنا وتعز ترسم خارطة اليمن, جاء ذلك خلال حفل تدشين برنامج منظمة السلم الإجتماعي والتوجه المدني للعام 2015م والذي حضرة وكلاء المحافظة "محمد منصور الشوافي" و"أنس النهاري" والمهندس "رشاد الأكحلي" والرئيس الفخري "حمود سعيد" والعديد من الشخصيات الإجتماعية والأمنية والعسكرية الهامة بالمحافظة.

ونوه أمير إلى أن تعز تمتاز بتنوع سكانها الذي يمثلون بيئة ثقافية ومهما تعددت المنظمات والجمعيات تظل تعز ذات طابع ثقافي تراثي جاذب, مشيراً إلى إننا نحمل في جنابتنا حب اليمن والحرية وإن غابت الحب عن تصبح الحرية جوفاء.

وبدورة أشار في كلمته رئيس المنظمة الدكتور "عبدالقوي المخلافي" إلى أن ما يمر به وطننا ويمننا من ظروف صعبة ومنزلقات خطيرة ومشاكل عديدة في مختلف الأصعدة السياسية والأمنية والإقتصادية وغيرها يتوجب علينا كمنظمات مجتمع مدني القيام بدورها الديني والأخلاقي والوطني والإنساني في تعزيز قيم التعايش, لافتاً إلى أهمية ترسيخ مبدأ السلم والشراكة التي أتفقت عليها مختلف المكونات السياسية في البلد.


وفي كلمة مدير عام شرطة تعز العميد "مطهر الشعيبي" عبر فيها عن سعادته في مشاركته في الحفل الخاص لمنظمة السلم الإجتماعي والتي تبذل جهود جبارة في ترسيخ الأمن والإستقرار في المحافظة, قائلاً كما تعلمون إن اليمن يمر بظروف إستثنائية ونحن نوجه لكافة أبناء تعز ولكل اليمنيين إن هذه الأيام تتطلب من الشخص إن يضاعف من وطنيته وهي من تصقل الإنسان الوطني.

واضاف الشعيبي أنه يتطلب منا أن نكون حريصين كل الحرص على إيجاد الأمن والإستقرار في هذه المحافظة بدرجة رئيسيه, داعياً كافة شرائح المجتمع ومنظمات المجتمع المدني وكل أبناء وبنات تعز الطيبين أن يعملوا جاهدين في دعم الأمن والإستقرار, مشيراً إلى أن الأمن والإستقرار هو الركيزة الأساسية في هذا الظرف الراهن و محافظة تعز ننعم بجزء بسيط من الأمن وطموحنا أكبر ولن يتأتى ذلك إلا من خلال جهود الجميع في الميدان.