منظمة تجديد تختتم المرحلة الأولى من برنامج "عدن مدينة إقتصادية"


عدن - ميادة سلام - أختتمت اليوم في محافظة عدن المرحلة الأولى من برنامج "عدن مدينة إقتصادية" التي نظمتها منظمة تجديد للتنمية والديمقراطية بمشاركة 40 من أعضاء السلطة المحلية ومنظمات المجتمع المدني وأكاديميين وإعلاميين تحت شعار "معا لنحيي عدن".

وتناولت المرحلة الأولى من البرنامج التي أستمرت أربعة أيام تنفيذ ورشتي عمل وحلقتي نقاش حول أهمية عدن إقتصادياً جرى فيها مناقشة أوراق عمل عن أهمية عدن منطقة إقتصادية جغرافياً وإقتصادياً وخارطة الطريق لتنمية عدن وتطور أفاقتها الإقتصادية والتوجهات والمحددات والخروج بتوصيات هادفة الى المساهمة في وضع تصور لإحياء مدينة عدن وإستعادة مكانتها التاريخية الهامة على مستوى العالم ورؤية واقعية تساهم في ايجاد حلول مناسبة تساعد في إعادة الرونق لهذه المدينة وتطوير آفاق الإقتصاد بها.

وأكد المشاركون في حلقة النقاش على ضرورة إعتماد سياسة إقتصاد السوق الحر وتحرير التدخلات الحكومية والغير حكومية وايجاد نظام تأميني قوي يغطي كافة مجالات التأمين وضرورة اعادة ميناء عدن الى مكانته الإقتصادية والعمل على انشاء طاقة توليد كهربائية عاجلة للمدينة لاتقل قوتها عن 500 ميجاوات وحل مشكلات المياة والصرف الصحي ووقف ممارسة الإحتكار وتفعيل دور الراقابة الصارمة على المواصفات والمقاييس.


كما أكد المشاركون في الحلقة الى أهمية تطبيق الية التنمية بالجوانب التشريعية والإدارية في ايجاد تكافؤ الفرص بين الشباب وتوفير الأراضي اللازمة للأنشطة المختلفة وتقديم التسهيلات لتسريع عجلة التنمية وإعادة توزيع القوى الوظيفية بحسب التخصصات والخبرة بالنسبة للمنطقة الحرة وأهمية اشارك المجتمع المحلي في رفع مستوى الوعي باهمية المنطقة الحرة في تنمية الاقتصاد اليمني.

كما جرى تشكيل مجموعة ضغط إقتصادية مكونه من عدد من الأكاديميين والقضاة والإعلاميين ومنظمات مجتمع مدني وقضاة للبحث في كيفية الإرتقاء بأوضاع عدن.