إختتام أولى دورات تعزيز التوعية بالإتفاقيات الدولية الإنسانية بتعز


بحضور الأستاذ "عبدالعليم النور" نائب نقيب المحامين اليمنيين بتعز والأستاذ "عارف المقرمي" رئيس مركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان والأستاذ " نشوان نعمان" المدير التنفيذي للمركز أختتمت اليوم الثلاثاء بتعز دورة المعايير الدولية لحقوق الإنسان التي نفذها مركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان ضمن أنشطة برنامجه تعزيز التوعية بالإتفاقيات الدولية الإنسانية بالشراكة مع نقابة المحامين اليمنيين فرع تعز وبدعم من الملحقية الثقافية بسفارة الولايات المتحدة.

الدورة التي أستمرت أربع أيام بمشاركة 33 محام ومحامية تخللتها 12جلسة تدريبية تناولت أهم الإتفاقيات والصكوك الدولية الإنسانية المصادق عليها من اليمن عبر تقنيات تدريبية تهدف إلى نقل المعارف والمهارات والقدرات للمشاركين بهدف عكسها في عملهم ميدانياً, إضافة إلى آليات الرصد والتوثيق.

وفي تصريح للأستاذ "عارف المقرمي" رئيس المركز الذي أضاف إن فكرة هذا المشروع تستهدف تأهيل المعنين بالقانون وإنفاذه قضاه ورجال نيابة محامين مأموري أقسام الشرطة في ثلاث محافظات (تعز - عدن - الحديدة) عبر تأهيلهم بأكثر الإتفاقيات الدولية صلة بحقوق الإنسان مصادق عليها يمنياً ليصار إلى مراعاتها عملياً في أقسام الشرطة والنيابات والمحاكم اليمنية.

وفي حفل توزيع شهادة المشاركة شكر الأستاذ "عبدالعليم النور" نائب نقيب المحامين اليمنيين بتعز على الجهود التي يقوم بها المركز لحماية الكرامة الإنسانية عبر برامجه وأنشطته الرائعة والتي يمثل هذا المشروع أحدها, مثمناً تلك الجهود, داعياً إلى إستمرار الشراكة بين المركز والنقابة لما فيه تعزيز القيم والمبادئ السامية المشتركة.