ورشة عمل بتعز لترويج إستخدام السخان الشمسي


تعز - وفاء المطري - أكد وكيل وزارة الصناعة والتجارة "عبدالله نعمان" إن وزارة الصناعة والتجارة ستكون أول وزارة حكومية يمنية تستخدم الطاقة الشمسية لكونها تكنولوجيا رخيصة الثمن ومنتشرة بمختلف بلدان العالم.

وقال نعمان أن محافظة تعز تمتلك مخزون ثقافي مما يجعل إشعاعها ينتشر في كل إرجاء المحافظات ولذلك هي متميزة.

جاء ذلك خلال ورشة عمل ترويج إستخدام السخان الشمسي عقدت اليوم الأثنين في فندق السعيد بدعم من وزارة الصناعة والتجارة ومشروع تطوير القطاع الخاص. 

وأضاف الوكيل نعمان أنه يجب على مختلف المؤسسات الحكومية والمدارس والمساجد أن تبدأ باستخدام الطاقة الشمسية لتلبي إحتياجاتها وبالأخص إن معدل تزايد إستهلاك الطاقة الشمسية بدء يرتفع بسبب زيادة السكان والحاجة لها, منوهاً أنه يجرى ترتيبات بخصوص عملية تنظيم بيع وشراء الطاقة الشمسية وكيفية إستهلاكها الإستهلاك الأمثل.


من جانبه أشار وكيل محافظة تعز "مهيب الحكيمي" إن الطاقة البديلة جاءت في مرحلة ونحن في أشد الحاجة لها والمؤشرات تؤكد إن لها أهمية لإستخدامها في المنازل ومختلف المؤسسات والهيئات بحيث إن إستخدام الديزل يكلف مبالغ كثيرة خلاف على الطاقة الشمسية التي تعد إقتصادية وقيمتها أقل تكلفة.