مدير عام مؤسسة المياه: الحل الجذري لمشكلة مياه تعز هو التحلية


تعز - وفاء المطري - أكد مدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بتعز "محمد أحمد إبراهيم" ان مديونية المؤسسة وصلت الى مليار وستمائة مليون ريال نصفها لدى المواطنين والنصف الآخر على المؤسسات الحكومية منها 113 مليون فقط على مكتب الأوقاف والإرشاد.

جاء ذلك خلال اللقاء الصحفي الذي نظمته مؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي مع مختلف الوسائل الإعلامية المقروءة والمسموعة والمرئية والمواقع الإلكترونية بالتعاون والتنسيق مع مكتب الإعلام بتعز بهدف مد جسور التواصل بين الإعلام والقيادات التنفيذية والإدارية الحكومية وإستعراض ما تم إنجازة خلال عام 2014م والربع الأول من عام 2015م.

وأضاف مدير المؤسسة أنه تم تنفيذ عدد من الأنشطة أهمها توصيل التيار الكهربائي بالحقول الرئيسية المتمثلة حقل العامرة والحوجلة وإنشاء محطة مركزية للتوليد  وتشغيل كافة الآبار الموجودة وتمديد التيار الكهربائي في حقل الضباب وتوصيل الشبكة في الآبار, موضحاً أنه تم توريد مولدات مركزية وشغلت الآبار من خلالها في حين أن جميع الآبار كانت متوقفة لتوقف المولدات وكان المجلس المحلي قد أعتمد خمسين مليون على أساس القيام بتصليح المولدات لكنها لم تصرف.

وأكد محمد إبراهيم أنه تم إعادة تشغيل عدد من الآبار المتوقفة وما تزال هناك أبار متوقفة بحاجة الى  تجهيزها بمضخات, منوهاً أنه لا تزال لدي المؤسسة مشاكل وآبار واقفة وإعتداءات متكررة على المنشاءات المائية على معظم الحقول مستغلين الأوضاع الأمنية الغير المستقرة وكذا مشاكل أخرى متعلقة بعدم قدرة المؤسسة على مواجهة نفقات التشغيل لا سيما بعد إرتفاع المشتقات النفطية ولم تقدم الدولة شيء للمؤسسة لمواجهة الإشكالات القائمة, مؤكداً أن الحل الجذري لمشكلة مياه تعز هو التحلية.

وكان مدير عام مكتب الإعلام بتعز "أبوبكر العزي" أوضح أن اللقاء يأتي في إطار حرص السلطة المحلية بالمحافظة على مناقشة كافة المواضيع الخدمية بشفافية مطلقة ووضع الحلول أمام الإشكالات التي تواجه المكاتب والمؤسسات الخدمية بما يخدم المواطن في توفير الخدمات الضرورية بسهولة, مشيراً إلى أن اللقاءات ستستمر مع مختلف الجهات الخدمية بالمحافظة.