مؤسسة السعيد للعلوم والآداب تعلن الفائزين بجائزة السعيد للعام 2014م


تعز - عبدالرحمن واصل - أعلنت الأمانة العامة لجائزة المرحوم بإذن الله الحاج "هائل سعيد" للعلوم والآداب عن الأسماء الفائزة بجائزة السعيد في دورتها الثامنة عشرة للعام 2014م.

وأقرت لجان التحكيم في مؤتمر صحفي عقدته المؤسسة بمحافظة تعز منح الجائزة في أربع مجالات وحجبها أربعة مجالات.

وتم منح الجائزة في مجالات الهندسة والتكنولوجيا للباحث "عمر حسن السقاف" في بحثه الموسوم (إستخدام الطاقة المتجددة في قطاع الإسكان).

ومجال العلوم الإقتصادية فاز به الباحث "محمد علي جبران" عن بحثه سوق الأرواق المالية باليمن (الإمكانيات ـ المخاطر ـ المعوقات).

وفي مجال العلوم البيئية والزراعية منحت الجائزة مناصفة للباحثين الدكتور "اسماعيل عبدالله محرم" والدكتور "رياض عبدالله محمد محرم" عن بحثهما الموسوم بـ (إعادة تدوير المخلفات الصلبة والحفاظ على البيئة في اليمن).

وفي مجال الإبداع الادبي فاز به الباحث "مسعود عمشوش" ببحثه (اليمن في كتابات الأجانب).

وحجبت الجائزة في أربع مجالات وهي العلوم الطبية, العلوم الإنسانية والإجتماعية والتربوية, العلوم الإسلامية والإثار والعمارة وذلك لعدم توفر الشروط المطلوبة في البحوث المقدمة لهذه المجالات لنيل الجائزة.

وتقدر الجائزة في المجال الواحد بثلاثة ملايين ريال وتبلغ إجمالها في الثمانية المجالات أربع وعشرون مليون ريال وبخصوص المبالغ المخصصة للمجالات المحجوبة يتم توريدها لصندوق السعيد لدعم البحث العلمي.

وقال أمين عام الجائزة ومدير عام مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة "فيصل سعيد فارع" أن عدد المتنافسين لنيل الجائزة بلغ 51 مرشحاً موزعين في مجالاتها الثمانية, كما أستعرض إجمالي المتنافسين على الجائزة خلال الدورات الثماني العشرة (1997 ـ 2014م) حيث بلغ عددهم 672 مرشحاً وكان ترتيب الدورة الثامنة عشرة المركز الرابع من حيث عدد المتقدمين.
وقال إن مستوى المشاركة العربية في الجائزة بلغ عددهم في الدورات السابقة 76 متقدماً وبلغت إجمالي النساء اللاتي تقدمن 63 متنافسة من اجمالي أعداد المتقدمين.

وأوضح فارع أنه ورغم الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد فأن مجلس أمناء مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة والأمانة العامة للجائزة شددوا على ضرورة ربط العلم بالمستقبل اليمني, مؤكداً أن هذا الحدث الثقافي والعلمي العملاق يمكن المفاخرة به لكونه أحد أهم معالم الإنجاز المتراكمة في البلد.