100شخصية من النُخب السياسية ورجال الأعمال يشهرون تكتل "همنا اليمن"


صنعاء - خاص - عقد بالعاصمة صنعاء لقاء تشاوريا لمؤسسي تكتل همنا اليمن تحت شعار "لن نصمت فخلافكم يقتلنا" بحضور حوالي 100 شخصية من النُخب السياسية ورجال المال والأعمال والأطباء والأدباء والمُفكّرين ورجال الإعلام ومُمثلّي المنظمات الدولية ومُنظمات المجتمع المدنيي.

وفي اللقاء التشاوري الذي قدمه الإعلامي "محمد الخامري" ألقى رئيس التكتل الدكتور "عادل أحمد العماد" كلمة أستعرض فيها الهدف من التكتل الذي يسعى الى التقريب بين الفرقاء واعادتهم الى طاولة الحوار والتخفيف من معاناة اليمنيين.

وحول أنشطة التكتل قال العماد: قمنا ببعض الأنشطة الإنسانية والتواصل الدولي وهناك تجاوب دولي معنا وستصلنا ردود خلال الأيام القادمة, مؤكداً أن التكتل لا يتبع أي إتجاه أو حزب وحزبه الوحيد هو اليمن الذي سيعمل من أجله فقط.

هذا وأصدر التكتل بيانا صحفي قرأه الأستاذ الحضرمي تضمن البيان عدد من الأهداف أبرزها إيقاف الإقتتال الداخلي في كافة أنحاء البلاد من جميع الأطراف ودعوة القوى والمكونات السياسية لتنفيذ الاتفاقات الموقعة والمعلنة (المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة).

كما تضمنت الأهداف تجريم كل أشكال التحريض على الفتن المذهبية والمناطقية والطائفية من أي طرف لإنتهاكها الأمن والسلم الإجتماعي وإظهار أهمية الدور الإقتصادي والتنموي لإخراج اليمن من أزمتها والعمل على توفير المواد الغذائية الأساسية ومنع إحتكارها وكشف الأطراف المعيقة لوصول المواد الأساسية والمشتقات النفطية وتسهيل أعمال الحملات والقوافل الإنسانية والإغاثية.


ودعا بيان التكتل جميع ابناء اليمن الى تمثل الهم الوطني وجعله دافعية إيمانية وأخلاقية لإستنهاض قيام التشارك في المسئولية والتدخل الإيجابي في المجال الإنسانية والسياسي والتواصل المجتمعي والأداء الإعلامي لرفع المعاناة عن ابناء شعبنا اليمني وتأمين بيئة مؤاتيه للسلم الإجتماعي والإستقرار الأمني والإنمائي والرخاء الإقتصادي والتوافق السياسي في دولة مدنية حاضنة لجميع ابناءها تحت راية الجمهورية والوحدة الوطنية والعدالة الإجتماعية.