الحوثيون يهربون من قبضة المقاومة الشعبية بأزياء نسائية


أنتشرت على مواقع الأخبار والتواصل اليمنية المختلفة أنباء تتحدث عن هروب المتمردين الحوثيين من أرض المعركة بأسلوب غير عادي مشيرة إلى أنه تم القبض على عدد من هؤلاء متنكرين بأزياء نساء.

وتحدثت المواقع عن قيادي حوثي حاول الهرب من المعارك في مدينة تعز متخفياً بزي عروس فيما الآخرون حاولوا الهرب من خلال موكب العرس.

وأثارت هذه الصور تعليقات كثيرة على مواقع التواصل الإجتماعي في حين أبرزتها المواقع الإخبارية بعناوين ساخرة من قبيل "آخر صيحات الحوثيين .. الهروب من تعز بواسطة التنكر بزي عروسة" و"بالصورة .. المقاومة بتعز تلقي القبض على قيادي حوثي بلباس عروسة في منتزة الشيخ "زايد" بجبل صبر.

وأوضحت وسائل الإعلام اليمنية المعارضة للحوثيين أن أساليب المتمردين الحوثيين في التنكر للهرب من الأسر في جبهات القتال حيث تعرضوا لخسائر وهزائم كبيرة تنوعت بين التنكر بالزي المدني أو التنكر بملابس النساء, مشيرة إلى أنه نظراً لأن هذه الوسائل باتت معروفة لعناصر المقاومة لجأ القيادي الحوثي في تعز إلى إبتكار هذه الطريقة الجديدة" أي التنكر بزي عروس.

القيادي الحوثي "حسين قناف" بعد القبض عليه
كما تحدثت مواقع إخبارية يمنية عن القبض على القيادي الحوثي "حسين قناف" الذي كان قد توعد بدخول قصر العاهل السعودي الملك "سلمان" بملابس نسائية وسخرت منه قائلة إنه كان قد تحدث إلى قناة تلفزيونية تابعة للحوثيين واصفاً المقاومة الجنوبية بأنهم "دواعش وأنهم فروا وكانوا يصرخون كالنساء" قبل أن يقبض عليه متخفياً بزي إمرأة.